حدث الأسبوع: العرب يصلون إلى المريخ

/

تصل الإمارات العربية المتحدة إلى المريخ في 9 شباط/فبراير 2021، لتصبح أول دولة عربية وخامس دولة تصل إلى مدار الكوكب الأحمر. ويهدف “مسبار الأمل” عند وصوله إلى مدار المريخ إلى جمع المزيد من المعلومات عنه، والحصول على صورة متكاملة عن الغلاف الجوي لمعرفة مصادر المياه على الكوكب، والسبل الممكنة للعيش عليه.

ويفترض أن يتباطأ المسبار من 75000 ميل في الساعة إلى 11200، ويجذبه مدار الكوكب ويبدأ في الانتقال إلى المرحلة العلمية، حيث سينشئ أول صورة كاملة لغلاف المريخ، وستجمع الأدوات نقاط بيانات مختلفة عن الغلاف الجوي لقياس التغيرات الموسمية واليومية أيضاً.

تساهم هذه المعلومات في معرفة كيفية انتقال الطاقة والجسيمات، مثل الأوكسجين والهيدروجين، عبر الغلاف الجوي وكيف تهرب من المريخ، مما يساعد على فهم التحولات التي تجري على كوكب الأرض. لن تكون الإمارات الوحيدة التي تنجح هذا الشهر إلى الفضاء، كذلك ستفعل كلٌّ من الولايات المتحدة الأميركية والصين، إذ أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” المركبة “مارس 2020″، والصين المهمة “تيانوين 1″، خلال شهر تموز/يوليو 2020. وفي وقت يسعى “مسبار الأمل” إلى الوصول إلى مدار المريخ، تسعى “مارس 2020″ و”تيانوين 1” إلى الهبوط على سطح الكوكب.

وتقوم “تيانوين 1” مناورة الدخول إلى مدار كوكب المريخ في 10 شباط/فبراير بعد أن قطعت مسافة 292 مليون ميل (470 مليون كيلومتر) من الأرض.

محاولات استكشاف المريخ تاريخياً: المحاولات الأميركية:

  • عام 1964: اقترب “زوند 2” من المريخ، لكنه فشل في مراقبة الكواكب المقررة.
  • عام 1965: “مارينر 4” يحلق فوق المريخ.
  • في 15 تموز/يوليو 1965 حلقت المركبة “مارينر 4” فوق المريخ، ونقلت نحو 20 صورة كشفت مساحة قاحلة تعتريها فوهات.
  • في العام 1969 سجلت نجاحات أميركية جديدة مع “مارينر 6” و “مارينر 7” اللذين التقطا عشرات الصور.
  • عام 1971: “ماينر 9” أول أول قمر اصطناعي فعلي حول المريخ.
  • عام 1976: وصل مسبار “فايكينغ 1” إلى المريخ في تموز/يوليو، ولاحقاً وصل “فايكينغ 2” في أيلول/ سبتمبر.
  • عام 1997: ألقى “مارز باثفايندر” الروبوت الصغير المتحرك “سوجورنر” على سطح المريخ، ولاحقاً وضع “مارز غلوبال سورفيير” في المدار في أيلول/سبتمبر ليجمع على مدى تسع سنوات بيانات مفصلة ويرصد وجود معادن.
  • عام 2004: حط روبوتان متخصصان بالجيولوجيا “سبيرت” و”أبورتيونيتي”، على سطح المريخ في كانون الثاني/يناير، وتواصلت مهمتهما حتّى عام 2010، بالنسبة لـ “سبيريت” وعام 2018 بالنسبة لـ “أبورتيونيتي”.
  • عام 2008: تمكن مسبار “فينيكس” الأميركي أيضاً من سبر أغوار التربة الجليدية الدائمة وتأكيد وجود مياه مجلدة.
  • عام 2012: حط الروبوت الأمريكي “كوريوسيتي” على سطح المريخ في آب/أغسطس 2012، وهو ما يزال في الخدمة. كشف الروبوت أن الكوكب كان مؤاتيا لحياة جرثومية في الماضي السحيق، ويحتمل أن يكون قابلاً للسّكن.

المحاولات السوفييتية:

  • عام 1960: أرسل المسباران الأوّلان في تشرين الأول/أوكتوبر عام 1960، وهما المسباران “مارسنيك 1” و”مارسنيك 2″، لكن منيا بالفشل، وذلك بعد 3 سنوات من إطلاق أول قمر اصطناعي “سبوتنيك 1”.
  • عام 1962: غادر “مارز 1” جاذبية الأرض، إلّا أن الاتصال انقطع معه بعد أشهر قليلة.
  • عام 1971: وصل المسبار “مارز 3” إلى سطح المريخ، إلا أنه ألقي في خضم عاصفة رملية فلم يعمل إلا لمدة عشرين ثانية تمكن خلالها من بث بيانات مجتزأة.
  • عام 1971: بلغ “مارز 2” مدار المريخ، إلّا أن وحدة الهبوط تحطمت.

اليابان:

  • عام 1998: إطلاق المسبار “نوزومي” الذي فشل في الوصول إلى مدار المريخ.

أوروبا:

  • عام 2003: إطلاق مسبار “مارز إكسبرس”، الذي دار حول المريخ اعتباراً من كانون الأول/ديسمبر. وهو ما يزال في الخدمة.
  • عام 2003: إلقاء المسبار الصغير “بيغل 2” على المريخ، لكنه لم يعطِ أي إشارة، وقد عثر عليه على سطح المريخ في كانون الثاني/يناير 2015.
  • عام 2016: فشلت أوروبا في تشرين الأول/أكتوبر في جعل المسبار الاختباري “سكياباريلي” يحط على المريخ، لكنها نجحت في وضع مسبار “تي جي أو” الاستخباري في مداره.

الهند:

  • عام 2014: وضعت مركبة “مارز أوربيتر ميشن” في أيلول/سبتمبر، على سطح المريخ، بكلفة متدنية وفي مهلة قياسية، بهدف قياس وجود الميثان.