ميزان جولة: احتفالاً بيوم حقوق النشر

/

لماذا يحتفل العالم في الـ 23 من أبريل/نيسان في اليوم العالمي للكتاب وحقوق النشر؟ سؤال يُطرح في عالمنا العربي.

تعزز الملكية قدرة الأفراد على المبادرة، مما يساهم بتقدم المجال الفني، الأمر الذي ينعكس على الاقتصاد ، إذ تشجع على الاستثمارات وتستقطب الشركات العالمية. السباق العالمي اليوم هو على الأفكار والعلوم والداتا، فبات الحقلَ الاقتصاديَّ الجديد. وتشير دراسة صادرة عن غرفة التجارة الدولية عام 2011، إلى أن “القرصنة وأساليب التقليد ستفقد الاقتصاد العالمي 1.7 تريليون دولار عام 2015”. في وقت خسر العالم العربي 3 مليارات دولار في عام 2009 بسبب الانتهاكات على الملكية الفكرية.

الملكية الفكرية تؤمن الحماية الحقوقية لأصحاب العمل الإبداعي والفكري، وتشمل الملكية الأدبية والفنية والملكية الصناعية. ويعطي القانون لصحاب العمل السلطة على التحكم بإنتاجه والقدرة على الانتفاع المادي لمدة يحددها القانون. كذلك يمنع القانون سرقة الأفكار واستخدامها دون إذنٍ مسبق.

تتضمن الملكية الفكرية والتجارية براءات الاختراع، النماذج الصناعية، الرسوم الصناعية، العلامة التجارية، الاسم التجاري والعنوان التجاري. فيما الملكية الفكرية الأدبية والفنية تشمل حقوق المؤلف، التي بدورها تنقسم إلى قسمين: الحقوق المعنوية والأخلاقية والحقوق المالية. وهناك أيضاً الحقوق المجاورة.

في مبادرة لمحاربة السرقة إلكترونياً، تأسس عام 2005 موقع “لصوص الكلمة “، ويعمل على كشف السرقات في الأعمال الفنية والصحف والكتب، وكشف السرقات لنحو 30 شخصاً بين كتّاب ورسّامين.

وأيضاً، أسس الدكتور طلال أبو غزالة شركة “أبو غزالة للملكية الفكرية”، لحماية الأفكار، وعمل على إنشاء المجمع العربي للملكية الفكرية عام 1987 في ألمانيا، الذي يهدف لدعم الملكية الفكرية وتوحيد الجهود في المنطقة العربية لتشريع قوانين تحمي هذه الملكية الفكرية.

أقرّ المجتمع الدولي ثلاث اتفاقيات لضمان حقوق المؤلف، أمّا في العالم العربي فهناك الاتفاقية العربية لحقوق المؤلف والمشروع الموحد لقانون حق المؤلف.

رغم وجود تشريعات، تنتهك الملكية الفكرية في الدول العربية، خاصة عبر المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، في وقت تغيب التشريعات في الفضاء الإلكتروني.

أما الدول العربية التي تعتمد قوانين حماية الملكية الفكرية فهي: جمهورية جيبوتي، المملكة الأردنية الهاشمية، الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، المملكة العربية السعودية، جمهورية السودان، جمهورية العراق، دولة الكويت، المملكة المغربية، الجمهورية اليمنية، الجمهورية التونسية، الجمهورية العربية السورية، سلطنة عمان، دولة فلسطين، دولة قطر، الجمهورية اللبنانية، دولة ليبيا، جمهورية مصر العربية.