ميزان جولة: البيتكوين كعملة فعلية أو وهم

/
  • البيتكوين: عملة رقمية مشفرة.
  • سنة الولادة: 3 كانون الثاني/ يناير 2009.
  • الأهل: الاسم الرمزي “ساتوشي ناكاموتو”.
  • الوظيفة: عملة رقمية وهمية، تستخدم للتعاملات الافتراضية على الإنترنت.
  • قيمته عند الولادة: 0.001 دولار.

لاءاته:

  • لا وجود ماديّاً لها
  • لا تخضع لسلطة البنوك المركزية
  • لا تصدرها هيئة منظمة
  • منافسوها: الإيثريوم والريبل، إلا أن بيتكوين تحافظ على قيمتها السوقية المرتفعة

يقول مطلق العملة إنها تعمل على مبدأ الند للند peer-to-peer، أي أن العلاقة مباشرة بين المشتري والبائع، دون الحاجة إلى وساطة البنوك. حرية العملة تخرجها من سيطرة البنوك المركزية على تحديد قيمتها وكميتها وتقوم عملية إنتاجها على مبدأ “التعدين” أو “التنقيب”، أي عبر برامج تستخدم عمليات معقدة تمكن أي ممتلك لتجهيزات خاصة من إنتاج العملة. أما تجميعها فيتطلب الإمضاء إلكترونياً دون تسجيل أي بيانات شخصية. يتطلب إنشاء حساب في أحد البنوك الإلكترونية، ومن أبرزها Block Chain.

المستقبل النقدي الثوري

يقف خلف بيتكوين جمهور من المدافعين الشرسين عن مستقبل نقدي ثوري، لم تألفها أجيال اعتادت على التبادل النقدي الورقي. هذا التحول شهدته عمليات التبادل سابقاً، من تبادل السلع إلى الذهب، ثم العملة النقدية. يصفونها بالعملة اللامركزية، وبالتالي لديها القدرة على تحمل الضغوط الشديدة والتقلبات.

تحمل العملة النساءُ المهمشات، كذلك المقرصنون وسماسرة وول ستريت. فيما تتحكم مجموعات من “مجمعات التعدين” في كميات هائلة من العملة. لا يوجد تجمع واحد يمتلك غالبية عملات البيتكوين. هذا يعني أنه لا يمكنهم إجراء تغييرات من جانب واحد على بروتوكول العملة أو قاعدة البيانات. القوة الكامنة وراء بيتكوين هي البروتوكول نفسه.

يعمل نظام بيتكوين البيئي على قاعدتين:

  • الاتصال بالإنترنت
  • البقاء في أمان

تماماً كما تم تصميم الإنترنت كشبكة لامركزية عن قصد لجعلها أكثر مقاومة للهجوم، فإن بنية بيتكوين الموزعة من الند للند (P2P) تجعل من الصعب تعطيلها. في النظام المركزي، إذا تم اختراق المقر الرئيسي أو قطعه عن الشبكة، يتم تعطيله بالكامل. في النظام اللامركزي أو الموزع، لا يؤدي فقدان أي عقدة واحدة إلى تعريض سلامة الكل للخطر.

من جهتها، أعلنت البنوك الكبرى عن خطط لاعتماد إصداراتها الخاصة من blockchain. من المؤكد أن سلاسل الكتل الخاصة ستؤدي إلى شبكات مالية أكثر أماناً وثقة.

افقاعة إلكترونية

“فقاعة بيتكوين انتهت. كيف يمكن تبادلها الآن؟”، ذلك بعد أن شهدت حركة أسعار لا تصدق، وقد خرجت بشكل أساسي من السوق الهابطة في أيلول/سبتمبر تقريباً، منذ انفجار الفقاعة السابقة في يناير 2018. منذ ذلك الحين، كانت بيتكوين في حالة تمزق مطلق. ففي أقل من شهر، انتقلت العملة من أعلى مستوياتها السابقة البالغة 20 ألف دولار إلى أقل من الضعف. لم تتضاعف الأصول بشكل عام في غضون شهر، خاصةً تلك التي كانت موجودة منذ 10 سنوات.

وكان كبير استراتيجية الاستثمار في بنك أوف أمريكا مايكل هارتنيت قد حذر من أن سوق العملات المشفرة قد تكون أم كل الفقاعات . ومنذ بداية عام 2019، ارتفع سعر البيتكوين بأكثر من 1000٪. وتعد هذه أكبر أسرع زيادة من الفقاعات الشهيرة السابقة مثل فقاعة “الدوت كوم” في أواخر التسعينيات أو أسعار المساكن قبل أزمة عام 2008. هذا الارتفاع في السعر هو سمة من سمات الفقاعات، وغالباً ما يعود للتراجع بوتيرة أسرع.