سجال ساخن: الأغنياء الأمريكيون لا يدفعون الضرائب

/

أغنى 25 أميركيّاً لا يدفعون الضرائب، بحسب تسريبات للسنوات حول الضرائب الأميركية، نشرها موقع “برو بابليكا”. أشارت التسريبات إلى أن الأثرياء الخمسة والعشرين جمعوا، حتى نهاية عام 2020، ثروة تقدر بـ 1.1 تريليون دولار، في وقت تتطلب هذه الثروة عمل 14.3 مليون موظف أميركي لجمعها.

وارتفعت ثروتهم نحو 401 مليار دولار بين عامَي 2014 و2018، فيما سددوا ما يقارب ٣.٤٪ كمعدل ضريبي، أي أقل بـ 14٪ مما تدفعه عائلة أميركية متوسطة الدخل.

اللافت في الموضوع أن ما يقوم به الأثرياء قانوني، من ناحية آلية جنيهم المال. فهم لا يتقاضون أجرهم عبر شيكات مصرفية كرواتب في نهاية كل شهر، بل يجنون ثرواتهم عبر تراكم الأصول، من أسهمهم في الشركات التي يديرونها، من اليخوت ومنازل العطل. وبحكم قوانين الضرائب الأميركية لا تخضع هذه الأصول للضريبة إلى أن يقرر صاحبها بيعها. وعليه يدفع فاحشو الثراء القليل من الضرائب.

يعمل النظام الضريبي في خدمة الأثرياء، فهو يطال الدخل وليس الثروة، مما يفسح المجال للتهرب الضريبي وتراكم الثروة والربح السريع والخمول. على خطّ موازٍ، ينتشر خطاب معادٍ للضرائب بحجة الحق في الربح.

رغم وجود مقترحات لتغير هذه القوانين، وهذا ما يطالب به الديمقراطيون، إلا أنه لا يوجد عمل جدي لحلها، حتى الآن.

في تصريح سابقٍ له، قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، ملخصاً علاقة الأثرياء بالمجتمع: “من الذكاء أنني لا أدفع الضرائب”. إلا أن هذا الأمر غير أخلاقي، في ظل اللامساواة وتوسع الفروقات الطبقية في العالم.

وبحسب الاقتصادي الفرنسي توماس بيكيتي فإنه على مدى القرن الماضي، تجاوز معدل العائد على رأس المال والثروة الحالية، المملوكة بشكل غير متناسب من الأثرياء، معدل النمو في الاقتصاد ككل. وقد أدى ذلك إلى خلق فجوة من عدم المساواة يمكن مقارنتها بما كان موجوداً خلال العصر الذهبي، قبل فك الارتباط بالذهب بعد حربين عالميتين مدمرتين والكساد العظيم.

بعض الأرقام البارزة في التسريبات

    • ارتفعت ثروة جيف بيزوس 9.9 مليار دولار بين عامَي 2014 و2018، فيما سدّد ضرائب بقيمة 973 مليون دولار أي ما يقل عن 1% من قيمة ثروته.
    • وارن بافيت، الذي يدعو إلى رفع الضريبة على الأثرياء، ارتفعت ثروته 24 مليار دولار بين عامَي 2014 و2018، وسدد ضرائب بقيمة 23.7 مليون دولار أي ما يعادل 0.1% من قيمة ثروته.
    • لم يدفع أيلون ماسك الضرائب عام 2018.
    • لم يدفع جورج سوروس الضرائب لثلاث سنوات متتالية بين 2016 و2020.

باشرت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن التحقيق بالتسريبات، مؤكدةً العمل على رفع الضرائب على الأغنياء الأمريكيين، ومضاعفة الضريبة على ما يجنيه أصحاب المداخيل المرتفعة من الاستثمارات، وتغيير ضريبة الميراث، وذلك بهدف تقليص الهوة بين المواطنين، وتأمين المال للاستثمار في البنى التحتية.

قيمة الضريبة على الدخل في العالم العربي

  • كان لعدم المساواة وانتشار الفقر والفساد في الدول العربية دورٌ أساسيّ في اندلاع الربيع العربي بين عامي 2010 و2011. فكيف تتوزع خريطة الضرائب على الدخل في الوطن العربي؟
  • الإمارات العربية المتحدة والسعودية وقطر وعمان والكويت والبحرين لا تضع ضرائب على الدخل.
  • ليبيا تضع ضريبة 10.5% على الدخل.
  • اليمن والسودان والعراق تضع ضريبة 15% على الدخل.
  • سوريا تضع ضريبة 22% على الدخل.
  • مصر تضع ضريبة 22.5% على الدخل.
  • لبنان يضع ضريبة 25% على الدخل.
  • الأردن يضع ضريبة 30% على الدخل.
  • تونس والجزائر تضعان ضريبة 35% على الدخل.
  • المغرب يضع ضريبة 38% على الدخل.