جيمس بالدوين عن أميركا البيضاء: أوهام على حافة الهاوية/كريبسو ديالو

/

“من الضرورة إيجاد شكل من أشكال الاشتراكية تقوم على ملاحظة أن المراتب الهرمية الحالية تحكم على معظم العالم بالبؤس؛ وأن أسلوب الحياة الذي تمليه هذه الترتيبات عقيم وغير أخلاقي، أنه لا أمل في السلام في العالم ما دامت هذه الترتيبات موجودة.”

في أوائل الأربعينيات من القرن الماضي، لم يكن جيمس بالدوين قد بلغ الثامنة عشر من عمره عندما انضم إلى رابطة الشباب الاشتراكي في نيويورك، وهي أحد فروع الحزب الاشتراكي الأميركي. مسيرته السياسية بدأت بمشاركته في مسيرة العمال في الواحد من أيار/مايو، الذين جابوا شوارع المدينة حاملين يافطات كُتب عليها: “نريد أحياء أكثر إنسانية!”. كان انجذاب بالدوين لليسار أمرًا عمليًا، بناءً على تجربته ونشأته في مساكن هارلم: “لم أكن أعرف شيئًا عن الشيوعية، لكنني كنت أعرف الكثير عن الأحياء الفقيرة”.

Read more