كل تلك الدماء: أثر البعوضة الذي لا يُرى/أحمد الديب

/

كل هذا العقل، وكل ذاك العِلم، ويظل الإنسان يفضِّل ألا يرى. لا نرى الأكوان المصغرة التي نعرف يقينًا أنها تحيا حولنا في كل وقت وفي كل مكان، إلا حين يجتاح عالمنا فيروس يهدد أنظمتنا. لا نرى أيضًا الأحياء الأكبر التي نستطيع رؤيتها عيانًا. فلا نرى الوطاويط مثلًا إلا حين يخبرنا العلم بأن الرعب الذي نحياه خرج -وسيخرج مجدَّدًا- من ظلمات كهوفها النائية. ولا نرى مخلوقات نادرة وخجولة مثل قط الزباد وأم قرفة إلا حين توسوس لنا الآمال بأن جلودها، وبرازها، قد تجني لنا الثروات. ثم نراها بعيون جديدة حين نعرف أن الفيروسات قد استعملَتها كحلقات وسيطة في مسيرة غزونا.

Read more