راي الأزمة أم أزمة الراي/احميدة عياشي

/

يعد حي قومبيطا في سيدي بلعباس1 أحد أقدم الأحياء الشعبية في المدينة. كان يطلق عليه الحي العربي تارة، وحي الزنوج تارة أخرى. هذا الغيتو كان الخط الفاصل بين وسط المدينة الكولونيالي حيث الرموز العمرانية لفرنسا الاستعمارية ذات الهجانة الأثنية المشكلة من الإسبان والمالطيين والالمان وأصلاء الجنوب الفرنسي والذين انتقل بعضهم الى سيدي بلعباس خلال المنتصف الثاني من القرن التاسع عشر عبر ما كان يسمى باللفيف الأجنبي، لكن أيضاً من خلال المغامرين الأوربيين المعدمين الذين جاؤوا مرافقين للغزو الاستعماري رفقة الجنرالات الفاتحين ورجال الدين المبشرين باحثين عن الفردوس المفقود في أراضي كان يسكنها، كما كانوا يقولون، البدائيون والبرابرة.

Read more